عربي
Posted On Aug 28, 2017

بدأت يوم الأحد (72 من أغسطس) فعاليات "الأسبوع التعريفي للأطباء الجدد" الذين التحقوا بالمجلس العماني للاختصاصات الطبية للعام الأكاديمي الجديد (7201-8201 ميلاديا) وعددهم 60 طبيبا عمانيا وذلك لإكمال دراستهم التخصصية بالمجلس. حيث افتتح سعادة الدكتور هلال بن علي السبتي، الرئيس التنفيذي للمجلس العماني للاختصاصات الطبية الفعاليات بكلمة ترحيبية للأطباء الجدد قال فيها:

يسرُني أن أُبارك للمجلسِ العماني للاختصاصاتِ الطبيةِ التحاقَ هذهِ الكوكبةِ الجديدةِ وهم مشمرون عن سواعِدِهم لغدٍ مشرقٍ  لهذا الوطن الغالي في ظلِ الرعايةِ الساميةِ التي يوليها حضرةُ صاحبِ الجلالةِ السلطانِ قابوس بن سعيد المعظم حفظه الله ورعاه لبناءِ هذا الوطنِ بالعلمِ والاجتهادِ والمثابرةِ ، وما أجملَها من مناسبةٍ طيبةٍ أن نجتمعَ هذا اليومَ لنبتدأَ فعالياتِ "الاسبوعِ التعريفي للأطباءِ المقيمينَ الجددِ بالمجلسِ " ليتعرفَ الطلابُ الجددُ على الانظمةِ والفرصِ التدريبيةِ وكيفيةِ الاستفادةِ من الامكانياتِ العمليةِ والتدريبيةِ التي يتيحُها المجلسُ للطلبةِ .

إن العلمَ هو حجرُ الأساسِ الذي قامت عليه الإنسانيةُ وهو بوابةُ المجدِ لما يحملُه من رقي وتغيير ،وهو من أسمى أهدافِ الحياةِ التي يسعى الإنسانُ للحصولِ عليها ،ومن سلك طريقاً يلتمسُ فيه علما ، سلكَ طريقاً إلى الجنةِ ، ومن مات أثناءَ طلبهِ للعلمِ ، ماتَ شهيداً ، كلُ هذه المقولاتِ وأكثرَ جاءتْ للحضِ على العلمِ الذي يعتبرُ هو أساسُ قيامِ الحضاراتِ والتقدمِ الذي يرفعُ من شأن الفردِ والمجتمعِ على حدٍ سواء .

وإِن علمَ  الطبِ من أكثرِ العلومِ أهميةً للبشريةِ جمعاءَ فهو الذي يؤمنٌ للبشريةِ التغلبَ على كثيرٍ من الأمراضِ  التي لا تفتأُ تتطورُ باستمرارِ ، فيستمرُ تطورُ علمِ الطبِ الذي لايحدهُ حدودٌ ، والطبيبُ الفطنُ لا يتوقفُ عن طلبهِ للعلمِ بشتى الوسائلِ ؛ فهو يجددُ معلوماتِه ليواكبَ عصرَ التطورِ العلمي الهائلِ .

إن اختيارَ الطبيبِ  لتخصصِ محددٍ يساعدهُ في وضوحِ الرؤيةٍ بشكلِ أكبرَ بكثيرٍ لتخصصهِ إذ أنه يبذلُ كثيراً من تركيزهِ في حدودٍ معينةٍ ، ويصبُ كلَ اهتمامِهِ لتوجهٍ معينٍ ؛ وهنا تتهيئُ له الأسبابُ ليبدعَ في مجالِ تخصصهِ ، بمجابهةِ التحدياتِ وتجاوزِ العقباتِ ، باستعانتِه للمادةِ العلميةِ  ، وباستخدامِه الأجهزةَ الطبيةِ الحديثةِ والطرقِ المتطورةِ لتشخيصِ المرضى ،  وبتعمقِه في مجالِ البحوثِ العلميةِ ، وبمساهمتِه  في المنشوراتِ الطبيةِ .

 

 

 

 كما شمل البرنامج التعريفي أيضا تقديم نبذة تعريفية بالمجلس ومراحل تأسيسه، والرسالة التي يحملها خدمةً لهذا الوطن، والبرامج التدريبية والأطباء المقيمين في المجلس وغيرها. كما احتوى البرنامج التعريفي كذلك على عدة محاضرات وفعاليات وحلقات عمل تهدف إلى إعطاء فكرة شاملة عن التدريب في المجلس وآلية تقييم الأطباء خلال سنوات دراستهم في برامج المجلس التدريبية. تخلله عرض فيلم قصير يقدم بعض النصائح العامة للأطباء. وعرض تعريفي عن مركز المحاكاة الطبي. ومن بين المواضيع الأخرى التي تم التطرق لها برنامج المجلس لمنهجية البحث العلمي وآلية الابتعاث لاكمال الدراسة التخصصية في الخارج وتخصصات الزمالة الطبية. كذلك تدريب الاطباء على استخدام المكتبة الإلكترونية والتعريف بأهم مصادرها وقواعد المعلومات المرتبطة بها.

  فيما تواصلت فعاليات الأسبوع التعريفي في اليوم الثاني الموافق الـ الثامن والعشرين من أغسطس للتعريف ببعض التطبيقات التي يستخدمها الأطباء المقيمين على الحاسب الآلي. كما تعرف الأطباء المقيمين الجدد على نظام  الإدارة الإلكتروني (New Innovation ) حيث يوفر هذا النظام قاعدة بيانات متكاملة و يتيح المعلومات إلكترونيا وبطريقة آمنة. ويمكن للمستفيد استخدام التطبيق على الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية مستقبلا. والتي تقدم خدمات ومعلومات مختلفة كالتقييم، والامتحانات، والتخطيط للمناهج الدراسية والتدريبية.

إضافة إلى ذلك اشتمل البرنامج التعريفي في الأيام التالية على حلقات عمل كحلقة عمل الوقاية من العدوى وطرق مكافحتها، وحلقات عمل حول مهارات التواصل، والأخلاق المهنية، والمهنية الطبية، والطبيب كمدرس. كما التقى الأطباء الجدد برؤساء البرامج التدريبية وبعض أعضاء اللجان العلمية كل حسب تخصصه، وذلك لأخذ المزيد من المعلومات والإجابة عن استفسارات الأطباء الجدد في مجال تخصصهم. كذلك استلم الأطباء الجدد خطة البرامج والمناهج التدريبية وبعض الكتيبات التي تحتوي على معلومات عامة ومعلومات عن البرنامج التدريبي وكتاب الأطباء المقيمين.