عربي
Posted On Oct 14, 2017

   

   عاد وفد المجلس العماني للاختصاصات الطبية الذي ترأسه سعادة الدكتور هلال بن علي السبتي، الرئيس التنفيذي للمجلس العماني للاختصاصات الطبية في الفترة من الـ 14 حتى الـ 27 من شهر أكتوبر الحالي من كندا وذلك في إطار برنامج زيارته لعدد من المؤسسات الأكاديمية الكندية شملت جامعة "ميجيل" وجامعة " مونتريال"، وجامعة "تورنتو" حيث التقى الوفد في هذه الجامعات بعدد من الأطباء الدارسين والمتدربين وذلك للتعرف والاطمئنان على مستوى الرعاية وسير الدراسة في الخارج بهدف تذليل الصعوبات والمساعدة للوقوف على احتياجاتهم التعليمية، كما ناقش الوفد مع عمداء الكليات الطبية في تلك الجامعات مستوى الأطباء العمانيين وفرص التعاون المستقبلية لتدريب الأطباء بمختلف التخصصات وكذلك التعاون في إعداد الأطباء الملتحقين بالمجلس من خلال تبادل الخبرات والتجارب التعليمية الطبية لما يرقى بالمستوى الأكاديمي والعمل على إعداد الأطباء الإعداد الأمثل للوصول بهم إلى سوق العمل وهم بأعلى كفاءة للقيام بدورهم لخدمة القطاع الصحي في السلطنة. ووقع سعادة الرئيس التنفيذي تجديد اتفاقية تدريب الأطباء العمانيين للدراسات العليا مع جامعة "تورنتو" الكندية.

وتأتي هذه الزيارة بهدف الوقوف على كل ما من شأنه رفع مستوى الأطباء العمانيين المتدربين داخل السلطنة والمبتعثين إلى الخارج وتأهيلهم التأهيل الجيد ليكونوا بمستوى الأطباء في الدول المتقدمة وبالتعاون مع المؤسسات ذات الخبرة الطويلة، وأيضا الاستفادة من كل الإمكانيات والخبرات التي اكتسبتها المؤسسات التعليمية والصحية في الخارج، كذلك رفد المجلس العماني للاختصاصات الطبية، بالأسس والمناهج التعليمية المثلى لتدريب أطبائه، والاطلاع على آخر المستجدات في مجال التعليم الطبي، ووسائل التدريب التي بإمكانها تدريب الأطباء بدقة وسرعة ومهارة أكثر.

ومن بين الأهداف الأخرى التي هدف المجلس إليها من خلال الزيارات السعي من أجل توفير المتخصصين ورفد المؤسسات الصحية في السلطنة بالتخصصات الدقيقة التي تحتاجها وذلك بالتعرف على المؤسسات التي من الممكن أن يستعين بها المجلس لتدريب أطبائه، ويأتي ذلك وفقا للخطة التعليمية بالتركيز على التخصصات النادرة وفقا للدراسات المعدة بالتعاون المشترك مع المؤسسات التعليمية والصحية المعنية في السلطنة كوزارة الصحة، ومستشفى جامعة السلطان قابوس، مستشفى القوات المسلحة، ومستشفى الشرطة، ومستشفى الديوان.

وأثنت الجامعات الكندية خلال زيارة الوفد بالطبيب العماني وتفوقه، وقدرته على منافسة الأطباء في الدول المتقدمة، من خلال ما حققه الأطباء العمانيون من إنجازات طوال فترة دراستهم في الخارج، ليس على مستوى التحصيل الدراسي فحسب بل أيضا على مستوى التعليم الطبي والبحث العلمي أيضا وغيرها.

 

كما حضر وفد المجلس العماني  المؤتمر الدولي للتعليم الطبي بمدينة "كيوباك" للتعرف على أحدث ما توصل إليه العلم الحديث في طرق وأساليب التعليم الطبي وكيفية الرقي بالتعليم الطبي في السلطنة وفق أسس ممنهجة ومتعارف عليها دوليا كما اجتمع الوفد بالكلية الملكية للأطباء والجراحين الكندية للاطلاع على الخبرات وسبل التعاون في مجال الاعتماد الدولي وطرق التقييم المختلفة محليا ودوليا كما اتفق الجانبان على تبادل الخبرات والمشورة في مجال التعليم الطبي.

يذكر أن المجلس تم اعتماده دوليا من مجلس الاعتماد الدولي للتعليم الطبي العالي بالولايات المتحدة في كثير من برامجه التدريبية التخصصية.